تكريم طلاب ابتدائية أمجاد قرطبة المشاركين في بطولة الكاراتيه على مستوى المملكة       ورشة عمل للطلاب لتعليم برنامج العروض التقديمية ( Power Point ) لطلاب الصف الاول الابتدائي       زيارة مدير مكتب التعليم بقرطبة الأستاذ سهم الدعجاني للمدرسة و تفقدة سير العملية التعليمية       ندوة علوم اللغة العربية من اعداد الطلاب و تدريب و اشراف د. محمد عبد السلام الباز       مجلس الآباء والمعلمين بابتدائية أمجاد قرطبة    

المملكة تبدأ رحلتها الأولى مع اختبارات PISA
التصنيف : عام
تاريخ الخبر : 02/03/2018                      عدد القراء : 144

افتتح معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى صباح اليوم الاثنين عبر برنامج لقاء الإلكتروني، الاجتماع الأول الخاص بالاستعداد لمشاركة المملكة في الدراسة الدولية PISA لأول مرة، وجاء في مداخلة معاليه، أن التعامل مع مثل هذه الاختبارات سيحقق الإيجابية في تعليمنا، ويمنحنا فرصة التواجد الدولي حسب المكانة التي تليق بمكانة المملكة..
وأضاف معاليه أن مشاركة الوزارة لأول مرة في هذه الفعالية دلالة على أهميتها الدولية وأهمية التقارير الصادرة من الهيئات والمنظمات الدولية ذات العلاقة التي ترتبط وترتكز على نتائج OECD PISA ولمسنا فرح وتفاعل المنظمة مع مشاركتنا الأولى معهم.
وشدد معاليه أن مثل هذه الاختبارات ترتبط نتائجها بما رسم لها في رؤية التحول الوطني، ولابد من تحقيق الحد الأدنى من الدرجة المتوقعة حسب ما أوردته الرؤية وخططت له.
وتمنى العيسى أن يخلق جو من الحماس والمسؤولية تجاه هذه الفعالية من قبل الميدان التعليمي من خلال تحفيز الطلبة والطالبات المشاركين في هذه الاختبارات، على بذل جهدهم في تقديم كل ما لديهم لأجل رفعة أسم بلادنا عاليا في المحافل الدولية التعليمية..
اللقاء كان بحضور وكيل الوزارة للتعليم الدكتور نياف الجابري، ومديري التعليم المعنيين بالمسابقة مع طاقم الإشراف والتنسيق الخاص بها.
وأكد الدكتور الجابري في كلمته أن مثل هذه الاختبارات ستعود بمردود اقتصادي على مجتمعنا من خلال قياس مؤشرات النتائج، وبين أن مثل هذه الاختبارات هي محك عالمي للدول لقياس مدى نجاحها تعليميا ولأجل تصحيح بعض المسارات وتطويرها فترة بعد أخرى، وثمن الجابري كل الجهود المبذولة من إدارة الاختبارات الدولية بالوزارة في تهيئة البيئة المناسبة والكوادر البشرية اللازمة لإتمام العملية وفق المعايير والمقاييس الدولية.
هذا اللقاء يعتبر اللقاء الأول ضمن أربعة لقاءات مقرر عقدها قبل موعد الامتحان المقرر في الأول من ابريل القادم..
الجدير بالذكر أن منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD) بدأت هذه الاختبارات في عام 2000م، وهي تركز على ثلاثة مجالات أساسية، هي القراءة، والرياضيات، والعلوم، وتقام الاختبارات كل ثلاث سنوات، وفي كل مرة يكون التركيز على أحد هذه المجالات، وفي هذا العام (2018م)، سيكون التركيز على مجال القراءة بنسبة 70% والرياضيات والعلوم لكل منهما 15%.

 

 


 
الحقوق محفوظة لـمكتب التعليم بقرطبة
باستخدام : تكامل
 
تصميم وتطوير
 أ.فهد الغامدي